التخطي إلى المحتوى
تصريحات رئيس الوزراء منطقية وهذا هو السيناريو البديل للإصلاح

قال الخبير المصرفي هاني عادل، أن تصريحات رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي بشأن وصول الدولار إلى ٣٥ جنيها هو تصريح منطقي للغاية كان يهدف من ورائه إبراز السيناريو البديل للإصلاح الاقتصادي وهو بقاء الوضع على ما هو عليه دون إصلاح وهو ما كان سينتج عنه مزيد من الانهيار للجنيه المصري ليصل لتلك المراحل المخيفة التى ذكرها د. مدبولي.

وأكد عادل، في تصريحات خاصة لـ”أخبارك الآن” أنه منذ نوفمبر ٢٠١٦ ونحن نحاول أن نشرح للجمهور من خلال وسائل الاعلام المختلفة وحتى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ان السيناريو البديل كان سيحمل لنا من المتاعب أكثر بكثير مما تحمله المجتمع دعما لعملية الإصلاح الاقتصادي.

وتابع الخبير المصرفي، لا يمكن أن ننكر أن عام 2016 شهد انخفاضات يومية في سعر الجنيه و مضاربات في العملية شارك فيها الكثير الشعب دون وعي حقيقي و سعيا خلف أرباح مؤقتة كلفتني جميعا دولة ومواطنين خسائر فادحة.

وأوضح أنه إذا استمرت عمليات المضاربة في العملة، وأحكمت السوق السوداء سيطرتها على سوق الصرف، واستمر المواطنون في عملية الدولرة سيكون من الطبيعي جدا ان يرتفع سعر صرف الدولار أمام الجنيه ليصل إلى 35 جنيها للدولار، خصوصا وأن حجم الاحتياطي النقدى آن ذاك كان أضعف من أن يغطى احتياجات الدولة لفترة آمنه.

ويري عادل أن حديث رئيس الوزراء بتلك الشفافية أمام البرلمان يهدف إلى إظهار الحقائق أمام نواب الشعب ليكون لهم دور فعال في توعية المجتمع بمخاطر نجحت الدولة في تجاوزها و إنجازات تحققت في ظل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي لعب فيه الشعب دور البطل الحقيقى و ذلك ما يؤكد عليه دوما الرئيس عبد الفتاح السيسي في مختلف المناسبات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *