التخطي إلى المحتوى

قام وزير الري والموارد المائية في السودان بالإعلان عن أن مصر والسودان وإثيوبيا قاموا باستلام مسودة اتفاق من واشنطن، وتحديداً من وزارة الخزانة في أمريكا، تدور حول طريقة تشغيل وملء سد النهضة بأثيوبيا، والذي تدور حوله مفاوضات منذ ما يزيد عن ستة سنوت بين الثلاث دول المذكورة.

وقد تدخل البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية ابتداءً من شهر نوفمبر الماضي كوسيط للمساهمة في حل الخلافات الموجودة بين هذه الدول حول سد النهضة، وسوف يتم إجراء مفاوضات ثلاثية بالمشاركة بين وفد عن كل دولة، في قمة سوف تقام في يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري في واشنطن.

وأكد وزير الري السوداني السيد ياسر عباس أنه تم التوصل لحل لما يقرب من 90% من القضايا، ولم يتبق سوى عدة نقاط فنية بسيطة، أما فيما يتعلق بتشغيل السد وملئه، فقد تم الاتفاق عليه تماماً، وأن المسودة ما هي إلا ثمرة التفاوض الذي استمر على مدار ستة سنوات.

وابتداءً من عام 2001 عملت إثيوبيا على بناء السد بتكلفة قدرت بستة مليار دولار ليطل على النيل الأزرق، الذي يعتبر الفرع الرئيسي لنهر النيل، ويعمل السد على إثارة مجموعة كبيرة من المخاوف لدى كل من مصر والسودان خوفاً من تأثيره على مدهم بالمياه.

إقرأ أيضاً  نظام نور للابتدائي 1441 وكيفية الاستعلام عن نتائج الطلاب برقم الهوية او رقم السجل المدني