تلقت السيدة صاحية 56 عاماً صدمة، وذلك بعد اتصال ابنتها العروس بها وهى تبكي بعد أسبوع واحد فقط من الزواج، وطلبت منها ضرورة إحضار الشرطة لزوجها فإنها لا ترغب في الحياة مع زوجها، وكشفت العروس تفاصيل مأساتها اليومية مع العريس الجديد، وخاصة ليلة الدخلة التي كادت أن تقضيها في المستشفى.

عروس تروي تفاصيل مأساتها اليومية

أشارت الصحيفة الإنجليزية ميرور أن شابة بالغة من العمر 21 عاماً، قد اتصلت بوالدتها من أجل إحضار الشرطة لزوجها بسبب تفننه في صنع المقالب وسخافته منذ اللحظة الأولى من الزواج، وأكدت أن زوجها غير طبيعي وأنه بحاجة إلى زيارة طبيب نفسي بسبب كثرة المقالب التي تسعده كثيراً.

وأوضحت العروس أن زوجها الحالي أخبرها أثناء فترة الخطوبة، أن يعش النكات والمقالب والمزاح من اجل كسر الروتين اليومي، ولكنها لم تتخيل ان يصل لهذا الحد، وأن حياتها سوف تتحول إلى مزحه كبيرة مخيفة كل ساعة.

وأشارت الفتاة ان كادت أن تبيت ليلتها الأولى في المستشفى، بسبب المفاجأة التي أعدها العريس في ليلة الزفاف، حيث وضع الصابون على أرضية المنزل بأكمله وانزلقت على الأرض وكادت أن تُكسر.