كشفت خلال الساعات القليلة الماضية تقارير عالمية على وجود أزمة عالمية في أشباه الموصلات والمعالجات التي تُعتبر جزءاً أساسياً ورئيسياً في تصنيع الهواتف الذكية خلال هذه المرحلة، حيث تُعاني العديد من شركات التكنولوجية خلال هذه الفترة من وجود نقص كبير بتلك الأشياء، وأنه من المحتمل أن تستمر تلك المشكلة حتى النصف الثاني من العام الجاري.

ارتفاع أسعار الهواتف الذكية

وكشف وكالة الأنباء العالمية ” بلومبرج” ان شركات الهواتف الذكية تواجه نقصاً كبيراً في المعاجلات خلال هذه الفترة، وأن ذلك سوف يؤثر على أسعار الهواتف خلال الفترة القادمة، بسبب ذلك النقص وارتفاع أسعارها.

وأكدت الوكالة أن من الشركات التي تعاني من تلك المشكلة التي سوف يؤثر على أسعارها : ” سامسونج وشاومى وأوبو وفيفو ” وغيرها من الشركات التي تقوم بتصنيع الهواتف الذكية خلال هذه الفترة.

وأوضحت الوكالة أن شركة أبل قد قامت خلال الفترة الماضية بتخزين كميات كبيرة من تلك الوصلات والمعالجات، مما يؤكد أن هواتفها لن تتأثر بزيادة بسبب المخزون التي أعدته الشركة خلال الفترة الماضية، وأنه من المتوقع ارتفاع أسعار الهواتف خلال الفترة القادمة.