فى البدايه ما هوا رد والد مالا السيد عمر بعدما اخذ عثمان قافله المائه حصان منمالا التى كانت متجهه الي قلعه اينفول السؤال لمتابعينا الاعزاء هل سينتقم السيد عثمان وتبدا الحرب بينهم\وهل سياثر عثمان مالاخاتون ساجيبكم على ذلك

هناك عده احتمالات فى الحلقه القادمه نبدا معكم بخصوص قضيه استشهاد عبد الرحمن غازى هل حقا استشهد هذا لوقت من التاريخ عبدالرحمان غازى كان من اقوى وافضل المحاربين منذ بدايه القيامه قيامه ارطغرل وكان مرافق الحارس الشخصى لسليمان شاه وبعد سليمان شاه كان مرافق للغازي ارطغرل وايضا الحارس الشخصى لارطغرل فهوا له مكانه كبيره لدى الجمهور والخطا الكبير هوا استشهاد عبد الرحمن غازى فى هذا الوقت لان عبدالرحمن غازى عاش فى عصر اوراخان غازى واوراخان هوا ابن عثمان الذى استكمل مسيره عثمان عاش عبد الرحمن غازى فى عصر اوراخان حتى انه تم تكليفه بغزو قلعه ايدوس

موت عبد الرحمن غازى خطاء كبير

خلال فتره اوراخان غازى تم احتلال قلعه ايدوس عام 1328 كان فى عصر عثمان فى هذا الوقت بالتحديد الذى استشهد فيه فى الحلقه القادمه قد يكون فى عام 1285 لعام 1290 بالاضافه الي معلومات اخرى معروفه فى المصادر التاريخيه لانه تزوج عبد الرحمان غازى من اميره بيزانطيه ابنه قائد قلعه ايدوس ثم داهم عبدالرحمان غازى ازنيك فى عام 1329 واستشهد عبدالرحمان غازى فى غارات ازنيك فاستشهاد عبد الرحمان غازى على يد طوغاى فى الحلقه الماضيه كان هذا خطا كبير جدا وصادم لدي الجمهور

السؤال لمشاهدينا الاعزاء هل انتم مع نهايه عبدالرحمان غازى فى هذا الوقت بخصوص نهايه عبدالرحمان غازى ناتي الي طوغاى طوغاى كان يريد تدمير ثقه المحاربين المقربين بعثمان وكان يريد ان يقتل غونجا زوجه بوران فى وقت زفافها والسبب احباط الجميع

هل ينجح توغاى بانهاء حياه غونجا بعد اطلاق هذا السهم وبالفعل اصابها فهل تموت

الاجابه لا لن تموت غونجا وسيتم علاجها وستتحسن وناتي الي السؤال الذى يثير فضول مشاهدين الاعزاء هل اقتربت نهايه دوندار الخاين