قامت إدارة التغذية في سعود الطبية، بنشر تحذير قوى تجاه حمية الكيتو، التي يتبعها البعض لإنقاص الوزن بشكل سريع، موضحة أن اتباعها على فترات طويلة، يتسبب في إحداث أضرار جسيمة بالجسم، فتؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية ومشكلات بالكبد، خاصة حينما يتم تطبيقه بطريقة خاطئة، ويرجع هذا إلى ارتفاع كميات الدهون التي يتم تناولها في هذا النظام الغذائي، والتي تتطلب جهد كبير من الكبد للتعامل معها، وينعكس هذا في صورة العديد من مشكلات الكبد، خاصة لدى الأشخاص ممن يعانون من أمراض الكبد والقلب والكلى.

حمية الكيتو لإنقاص الوزن

قامت رؤي الهدلق وهي أخصائية تغذية علاجية، بتوضيح أبعاد نظام الكيتو الغذائي، الذي يقوم الكثير حول العالم باتباعه، لإنقاص الوزن خلال فترة قصيرة، وأوضحت أن النظام يعتمد على إدخال ما يعادل 75% من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في صورة دهون، و5% من النشويات و20% من البروتين، ونظرًا لخطورة هذا النظام على الجسم، فقد شددت أخصائية التغذية العلاجية على ضرورة اتباع النظام تحت إشراف طبيب متخصص، مع عدم تطبيقه لفترات طويلة.

حمية الكيتو
حمية الكيتو

أضرار حمية الكيتو

وفقًا لما أعلنته الدكتور الهدلق، فإن نظام الكيتو دايت يتسبب في العديد من الأضرار الصحية، الناتجة عن اعتماده بشكل أساسي على كميات كبيرة من الدهون، ويمكن تلخيص أضراره في النقاط التالية:

  • يتسبب في مشكلات بالكبد خاصة لمن يعانون من مشكلات بالكلى والقلب والكبد.
  • ترفع من نسبة الإصابة بالجفاف والإمساك ويرجع هذا إلى قلة نسبة السوائل والألياف في النظام.
  • مشكلات ناتجة عن سوء التغذية، نتيجة عدم وجود توازن بين العناصر التي يعتمد عليها النظام.