الحصول على قسط كافٍ من النوم مهم في الحفاظ على صحتنا اليومية وعافيتنا وقدرتنا العامة على العمل بشكل جيد طوال اليوم، خلال الشهر الفضيل ، يمكن أن يتعطل جدول نومنا المعتاد بسبب التجمعات والأنشطة الاجتماعية ، والتي يمكن أن تستمر في كثير من الأحيان في وقت متأخر من الليل ، مما يؤدي إلى تغيير عاداتنا في النوم والأكل. هذا يمكن أن يزعج ساعاتنا البيولوجية ويؤثر على صحتنا العامة بعدة طرق.

فيما يلي بعض الآثار الأكثر شيوعًا لقلة النوم:

الصداع وتقلبات المزاج

يحافظ جسمنا على إيقاع الساعة البيولوجية ، وهي ساعة داخلية تعمل على مدار 24 ساعة تلعب دورًا مهمًا عندما نغفو ونستيقظ. يمكن أن تؤدي أي تغييرات في نمط نومنا إلى اضطراب هذا الإيقاع ، وغالبًا ما يؤدي إلى تقلبات مزاجية وقصر المزاج ، ويجعلهم بالنسبة للبعض أكثر عرضة للإصابة بالصداع والصداع النصفي.

التأثير على الوظيفة الإدراكية إن

الحصول على الراحة المناسبة يساعدنا على التفكير بوضوح ، والاحتفاظ بالمعلومات واسترجاعها ، ويساعدنا في اتخاذ القرار، وعندما لا نحصل على قسط كافٍ من النوم ، يصبح من الصعب التركيز وإيلاء الاهتمام الكامل ، وتتباطأ أوقات رد فعلنا ، ويمكن أن تتأثر قدراتنا الإبداعية وحل المشكلات.

آلام الجوع

يمكن أن يؤثر قلة النوم على اتخاذك للقرارات عندما يتعلق الأمر بما تأكله ، مما يؤدي غالبًا إلى الاستسلام للرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الدسمة والسكرية ، وزيادة احتمالية زيادة الوزن.

نصائح لنوم أفضل في رمضان

حاول أن تحصل على نوم موحد
تعد فترات النوم الأطول أكثر فائدة من عدة قيلولات قصيرة للحصول على قسط كافٍ من الراحة. حاول النوم لمدة 4 ساعات على الأقل في الليل بعد الإفطار ، قبل الاستيقاظ للسحور والفجر – والعودة إلى النوم لبضع ساعات قبل الاستيقاظ في اليوم التالي.
حاول تنظيم نمط نومك
حاول التخطيط لروتين نوم معدّل لشهر رمضان بحيث تنام وتستيقظ في نفس الوقت تقريبًا كل يوم. سيساعد ذلك جسمك على تنظيم إيقاع نوم أكثر راحة.
احصل على قيلولة
لمدة 20 دقيقة في فترة ما بعد الظهر يمكن أن تحيي الطاقة الضعيفة ومستويات التركيز. اضبط المنبه لأن الإفراط في النوم يمكن أن يجعلك تشعر بالدوار وحتى بالنعاس أكثر مما كنت عليه قبل قيلولة.
راقب ما تأكله
وتشربه.تجنب تناول الأطعمة الثقيلة أو الدهنية أو السكرية في الإفطار – يمكن أن يتقطع نومك لأن جسمك يعمل وقتًا إضافيًا لهضم وجبتك. يمكن أن تكون الأطعمة الغنية بالتوابل أيضًا أخبارًا سيئة للنوم المريح لأنها قد تسبب الغازات وحموضة المعدة
يمكن أن يساعد أيضًا تجنب الكافيين لعدة ساعات قبل النوم على النوم المريح.
بيئة النوم الصحيحة
تعتبر المساحة الهادئة والمظلمة مثالية للنوم والاستمرار في النوم. تجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف المحمول والكمبيوتر المحمول والتلفزيون بالقرب من وقت النوم حيث تشير الدراسات إلى أن الضوء الأزرق من الشاشات يمكن أن يتداخل مع جودة النوم.

Looks like you have blocked notifications!