يجهل الكثير من الأفراد أضرار زيت الزيتون على الصحة في حالة تناوله بصورة خاطئة، حيث يُعرف زيت الزيتون بأنه الزيت المُستخرج من ثمار أشجار الزيتون المعروفة ويتم عن طريق ضغط أو عصر تلك الثمار، ويستخدم في الطهي، ويُضاف إلى العديد من الوصفات والأطباق، ويُستخدم أيضًا في صناعة مستحضرات التجميل والأدوية والصابون، ويمكن استخدامه كوقود للمصابيح.

أضرار زيت الزيتون

هناك الكثير من الأضرار التي يؤدي إليها زيت الزيتون للجسم، فعلى الرغم من أنه يُعد آمنًا إذا تم تناوله عن طريق الفم، إلا أنه يتسبب في حدوث بعض المشاكل الصحية والتي تصل إلى الغثيان، وهناك حالات تتطلب الحذر عند استخدامه ومن بينها :

ـ حالات الحمل والرضاعة، فيفضل عدم استهلاكه بكميات أكبر من الموجودة في الأطعمة.

ـ أصحاب مرضى السكري، لأنه من الممكن أن يُسبب انخفاضًا في مستويات سكر الدم، ولذلك يجب الحذر عند تناوله.

ـ قبل العمليات الجراحية، حيث أنه من الممكن أن يؤدي إلى صعوبة السيطرة على مستويات السكر في الدم خلال وبعد العمليات الجراحية، ولذلك يفضل التوقف عن تناول زيت الزيتون قبل أسبوعين من الموعد المُقرر لإجراء العملية الجراحية.

ـ الحساسية، حيث تسبب حبوب اللقاح التي تنتجها أشجار الزيتون تحسسًا لدى بعض الأشخاص في الجهاز التنفسي.

فوائد زيت الزيتون

يُعد من الزيوت الغنية بحمص الأولييك حيث يعتقد أن هذا الحمض الدهني يمتلك العديد من الفوائد الصحية، وهو يُعد خيارًا صحيًا للطهي، ومن فوائده:

ـ غني بمضادات الأكسدة، تلك التي تعمل على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة، ويعمل على مكافحة الالتهابات، ويساعد على حماية الكوليسترول في الدم.

ـ يُعد مضاد للالتهابات، لأنه يحتوي على مركبات تساهم في تقليل خطر الإصابة بالالتهابات.

ـ يعتبر مضادًا للبكتيريا، لأنه يحتوي على عناصر غذائية قد تقتل البكتيريا الضارة، وخاصة البكتيريا المُسماه بالملوية البوابية والتي تسبب قرحة المعدة.

Looks like you have blocked notifications!