علامات ليلة القدر، في هذه الأيام العشر الأواخر من رمضان يبحث الكثير من المسلمين في كل مكان عن علامات ليلة القدر الصحيحة، لعلهم يدركون فضلها العظيم والوفير، واختص الله سبحانه وتعالى هذه الليلة بخصائص ليست كمثلها من الليالي والأيام، وجعل من يدركها كأنه أدرك عبادة ألف شهر، لذلك نستعرض معكم علامات ليلة القدر كاملة وفضل قيامها والدعاء فيها وخصائصها الفريدة.

ويتساءل الكثير عما إن كانت الليلة هي ليلة قدر خاصة أنها ليلة وترية في العشر الأواخر من رمضان، لقوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ كَانَ مِنْكُمْ مُلْتَمِسًا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فَلْيَلْتَمِسْهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ وِتْراً”، وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر: “وَإِنِّي أُريْتُهَا لَيْلَةَ وِتْرٍ”، إلا أن هناك حديث يوضح أن ليلة القدر قد تكون في أحد الليالي الزوجية لقوله صلى الله عليه وسلم: “التمسوا ليلة القدر آخر ليلة من رمضان” وهذا يعني أنها يمكن أن تكون في ليلة 28 رمضان.

علامات ليلة القدر

كثيرة هي الأحاديث النبوية الشريفة التي وصفت علامات ليلة القدر، حيث كان صحابته عليه الصلاة والسلام يتحرونها مجتهدين في العبادة طمعاً في أجرها، ومن أهم علامات ليلة القدر، طلوع الشمس من دون شعاع في الصباح التالي لها، حيث ورد عن أبي كعب رضي الله عنه (وآيةُ ذلك أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ اعتدال الجوّ فيها؛ فلا يُوصف بالحرارة، أو البرودة).
كما تتميز صبحتها باعتدال الجو فيها، فلا توصف بالحارة وليست بباردة، وفي ليلتها يطلع القمر مثل شق جفنة أي نصف قصعة.

خصائص ليلة القدر

اختص الله سبحانه وتعالى، ليلة القدر بعدة خصائص وكلها تشرحها سورة القدر التي نزلت فيها ومن بين هذه الخصائص:

  • نزول القرآن الكريم حيث قال تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر).
  • وصفها الله تعالى بأنها خير من ألف شهر، أي أكثر من 80 عام حيث قال تعالى: (ليلة القدر خير من ألف شهر).
  • هي ليلة مباركة وباركها الله تعالى في قوله : (إنا أنزلناه في ليلة مباركة).
  • نزول الملائكة أفواجاً والروح أي جبريل عليه السلام في الأرض لكثرة بركتها، حتى قيل في أن عدد الملائكة في تلك الليلة أكثر من الحصى، كما رُوِي عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: وإن الملائكةَ تلك الليلةَ أَكْثَرُ في الأرضِ من عَدَدِ الحَصَى).
    وصفها بأنها ليلة سلام حتى طلوع الفجر، قال تعالى: (سلام هي حتى مطلع الفجر) لذلك هي طمأنينة وأمان فيكثر فيها العتق من النيران.
Looks like you have blocked notifications!