خفض رواتب الموظفين في المملكة العربية السعودية ولا صحة لتسريح الموظفين: تعمل المملكة العربية السعودية على مواجهة وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية على المملكة والقطاع الخاص بكل الطرق الممكنة ولذلك تقوم بعمل مجموعة من المبادرات التي تحد من الخسائر خاصة لأصحاب الأعمال في القطاع الخاص، وبدأت المملكة في توفير برنامج ساند للقطاع الخاص ودعمهم ماليا لعدم تسريح العمالة، ولكنها ومع استمرار الحالة وتدهور الاقتصاد اتخذت قرارات أخرى سوف نتعرف عليها.

خفض رواتب الموظفين في المملكة العربية السعودية

أصدرت المملكة العربية السعودية قرار بان يحق لصاحب العمل خفض رواتب الموظفين بنسبة أربعين في المائة 40% وذلك للحد من تداعيات فيروس كورونا على دخل هذه الشركات، ويرافق هذا التخفيض تخفيض ساعات العمل، كما منحت حق الإجازات السنوية والاستثنائية للعاملين، والتزام صاحب العمل الذي تقدم وحصل على إعانة ساند بعدم تخفيض الراتب، وتسري هذه القرارات لمدة ستة أشهر منذ إعلان القرار.

حقيقة تسريح الموظفين

لم يشمل القرار خلال الستة أشهر الحالية تسريح أي عامل من وظيفته ولكن فقط تخفيض الراتب حتى يمكن مواجهة الأزمة الاقتصادية التي خلفها وما زال وباء كورونا وحتى يتم التوصل إلى حل أو التوصل إلى علاج، وعودة العمل مرة أخرى بطريقة ما، والجهات التي تعمل حتى الآن هي الخدمات الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها مثل قطاع الصحة، قطاع الكهرباء وقطاع الماء.