لعب اليوم النادي الأهلي المصري ضد نادي كايزر تشيفز مباراة من العيار الثقيل في نهائي دوري أبطال افريقيا التي أقيمت على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في المغرب، هذه المباراة المنتظرة من الكثيرين وليس فقط جماهير الأهلي تعتبر من أمتع اللقاءات المليئة بالتشويق والمتعة الكروية حيث يقدم كلا الفريقين كل ما يستطعون عليه من جهد ويحاول كل مدرب أن يقوم بأقصى مجهود وأن يرفع من معنويات فريقه ليقدمو أفضل ما يمتلكونه من إمكانيات وقدرات فنية.

تشكيلة الفريقين

لعب النادي الأهلي المباراة بتشكيلة 3-6-1 وكانت كالتالي: حراسة المرمى: محمد الشناوي/ الدفاع: أيمن أشرف، علي معلول وبدر بنون/ خط الوسط: حمدي فتحي، عمرو السولية، طاهر محمد طاهر، حسين الشحات، محمد مجدي قفشة وأكرم توفيق/ في الهجوم: محمد شريف.

أما نادي كايزر تشيفز لقد لعب بتشكيلة 6-3-1 حيث كان في حراسة المرمى: دانيال أكبيي/ الدفاع: هابي ميشان، إريك ماثوهو، رامهكوي مفاهيلي، ريف فروسلر، نجابولو بلوم ودانييل كاردوسو/ خط الوسط: برانارد باركر، نكوسينجيفيلي نجكوبو وويلارد كاتساندي/ الهجوم: سمير نوركوفيتش.

الاهلي ضد كايزر تشيفز

أطلق حكم المباراة صافرته ليعلن بداية الشوط الاول من أحداث اللقاء وفي الدقيقة الثانية تكون هناك هجمة من كايزر تشيفز على دفاعات النادي الأهلي ولكنها تخرج إلى ركنية ويتصدى لها الدفاع حتى أخرجها من مناطق الخطر وتتحول إلى هجمة أهلاوية وعرضية من علي معلول للمهاجم محمد شريف ولكن تصل سهلة في يد الحارس أكبيي، توالت أحداث الشوط الأول والأهلي يحاول الأستهواذ على اللعب وكايزر تشيفز يلعب على الهجمات المرتدة، كان الشوط الأول ملئ بالأخطاء وبعض البطاقات الصفراء حيث كانت أول بطاقة لصالح اللاعب برانارد باركر في الدقيقة الثامنة، والثانية لأيمن أشرف في الدقيقة 21، ولقد حصل المدافع هابي مشيان على أول بطاقة حمراء في اللقاء في الدقيقة 45 بعد الرجوع للفار وإلغاء الكارت الأصفر بسبب تدخل قوي على قدم اللاعب أكرم توفيق، ولقد انتهى الشوط الأول  بالتعادل السلبي.

أحداث الشوط الثاني

يبتدي الشوط الثاني ببعض التغيرات والتبديلات من كلا الفريقين لمحاولة تغير مجريات اللقاء وتحسين الوضع، بدأ الأهلي بالهجوم على مناطق كايزر تشيفز من خلال الكثير من العرضيات ولكنها كانت كلها مهدرة ويتصدى لها دفاع كايزر تشيفز، وكذلك على الجانب الآخر نادي كايزر تشيفز يقوم بمحاولة صناعة الكثير من الفرص والعرضيات والهجمات المرتدى ولكن كانت دفاعات النادي الأهلي تتصدى لكل هذه المحاولات، حتى أرسلت بينية رائعة من اللاعب الأهلاوي أكرم توفيق إلى اللاعب محمد شريف الذي قابلها بلمسة مذهلة وتمر من على يسار الحارس لتسكن الشباك ليتم احتساب الهدف الأول لصالح الأهلي في الدقيقة 53  واستمر كايزر تشيفز على الأعتماد الهجمات المرتدى والاهلي يستمر في الإستحواذ على اللعب حتى آتى اللاعب محمد مجدي قفشة بالهدف الثاني في شباك كايزر تشيفز في الدقيقة 64 من خلال هجمة مرتدى مررها اللاعب حسين الشحات خلف المدافعين حتى وصلت إلى طاهر ليمررها إلي قفشة ثم إلى محمد شريف ومرة آخرى إلى قفشة ليسددها تسدية صاروخية داخل الشباك على يسار الحارس، وأستمرت التمريرات القصيرة والإستحواذ على اللعب من لاعبي الأهلي إلى أن جاءت كرة طويلة من علي معلول إلى الشحات الذي مررها إلىشريف ليمررها بالكعب بشكل لرائع إلى السولية الذي يحرز ثالث أهداف في الدقيقة 74 بتسديدة قوية من على يسار الحارس إلى داخل الشباك، واستمرت المباراة والسيطرة لصالح النادي الأهلي حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة ليعلن أن النادي الأهلي بطل افريقيا للمرة العاشرة في تاريخه بعد فوزه على كايزر تشيفز بثلاثية نظيفة.

Looks like you have blocked notifications!