التخطي إلى المحتوى

قامت المنطقة الاقتصادية التابعة لقناة السويس بجمهورية مصر العربية بالإعلان عن اتفاق مبروم مع شركة قناة السويس تتعهد فيه بضخ مجموعة ضخمة للغاية من الاستثمارات تتخطى حاجز الخمسين مليون دولار أمريكي تساعد في التحسين من المنافسة في ميناء شرق بورسعيد، وتم إطلاق بيان مشترك من كلا الشركتين أنه وفقاً للاتفاق المبرم والذي تم الإعلان عنه في يوم الثلاثاء، سوف تشمل تلك الاستثمارات زيادة ستة أوناش تقوم بنقل البضائع من السفن، وتتعامل مع أكبر السفن.

وفي الفترة الأخيرة عمل ميناء شرق بورسعيد على افتتاح نفقين يعملان على توصيله بالجانب الغربي لقناة السويس، مما يساعد على تعزيز شبكة التجارة في مصر، ولكن تلك الأنفاق يتم غلقها في الليل بسبب الظروف الحالية التي تمر بها البلاد، وأعلنت الشركتين أنهما يتوقعن عمل تلك الأنفاق على مدار اليوم في الفترة القادمة، بناءً على ما ذكر في وكالة الأنباء العالمية رويترز.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس أن الميناء قد شهد حالة من التعافي على مدار السنة الماضية، وتم التعامل مع مجموعة من الحاويات التي بلغت 3.1 مليون وحدة، بزيادة تبلغ 21% عن العام الماضي، ويسعى الميناء إلى الحفاظ على تلك المعدلات في العام الحالي والتفوق عليها.