مصر

أضرار الثوم على الريق والتي لابد من التوقف عنها فورًا لتجنب الإصابة بالأمراض

أثبتت العديد من الدراسات أضرار الثوم على الريق والتي أدت إلى ظهور العديد من الأمراض لدى البعض من الافراد، حيث أن الثوم من المواد الغذائية التي تمتلك تاريخ طويل في مجال الطب والأعشاب الطبيعية، ويكثر استخدامه في علاج الكثير من الأمراض، حيث أنه يُعد من أشهر المواد الغذائية التي تُستخدم في تحضير الأطعمة اللذييذة والشهية، ولكن هناك بعض الحالات التي لابد من الامتناع عن تناول الثوم بها.

أضرار الثوم على الريق

أشارت العديد من الدراسات أنه على الرغم من عدم وجود أضرار واضحة لتناول الثوم على الريق إلا أنه من الأفضل الابتعاد عنه لعدم المعاناة من رائحة الفم الكريهة، ومن الأضرار المحتملة للحدوث :

ـ يُسبب ارتداد الأحماض من المعدة إلى المريء، وهذا يجعل المرء يشعر بعدم الراحة، ويجب ألا يتناول الفرد الثوم في تلك الحالة.

ـ من الممكن أن يخفض ضغط الدعم عن الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض ضغط الدم، ويعمل على خفض مُعدل السكر في الدم، فيجب الامتناع عن تناوله قبل إجراء أي عملية جراحية لأنه يؤدي إلى النزيف.

الثوم والاصابة بالحساسية

أوضحت بعض الأبحاث والتجارب، أن الثوم من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالحساسية لدى بعض الاشخاص، نظرًا لأن الجهاز المناعي يهاجم الثوم وينتج عنه أجسام مضادة لأنه يعتقد أنه من المواد الضارة، ويجب التوقف عن تناول الثوم نهائيًا في تلك الحالة.

إقرأ أيضاً  طريقة عمل السابليه بالمربى والسكر بكل سهولة في البيت لتناوله في فطور أول أيام عيد الفطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى