التخطي إلى المحتوى

تعرضت حنين حسام هرم مصر الرابع كما أطلقت على نفسها بهجوم كبير جدًا بعد أن قامت بنشر آخر فيديوهاتها والتي تم النظر إليه على أنه وسيلة للتحريض ضد الفجور، وتعرضت بناء عليه إلى هجوم كبير، وذلك بسبب أسلوبها في تقديم الفيديوهات ودعوتها للفتيات بالقيام بتقديم محتوى عبر أحد التطبيقات للحصول على الأموال، وهذا الأمر آثار غضب الملايين من الأفراد.

حنين حسام هرم مصر الرابع

عرض الإعلامي نشأت الديهي مقطع فيديو لحنين حسام الطالبة بكلية الآثار جامعة القاهرة، بعدما دعت الفتيات أكبر من 18 عام إلى فتح تطبيق التيك توك والتحدث مع الآخرين في مقابل مبلغ مالي يصل إلى 3 آلاف دولار، وتسببت تلك الدعوة في حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتم النظر إلى فيديوهاتها التي تحتوي على أفعال فاضحة.

ناشد الديهي وزارة الداخلية ومكتب النائب العام بسرعة ضبط الفتاة، وقال في دعوته أنها تقدم دعوة عامة للفجور وأمر يُهدد كافة فتيات مصر، وقرر الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة إحالة حنين حسام إلى التحقيق بسبب قيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

من هي حنين حسام

تمتلك حنين حسام أكثر من 800 فيديو عبر حسابها على لايكي، وأكثر من 6 مليون مُتابع لفيديوهاتها، و750 ألف مُتابع على انستجرام، ولها العديد من الفيديوهات التي تُهاجم مستخدمي التيك توك الجدد الذين لجأوا إليه بسبب ملل الحظر المنزل، قائلة كنتوا فين لما شيلنا التيك توك على كتافنا.

سبب التحقيق مع حنين حسام

أما السبب وراء التحقيق مع حنين هو ما قالته في الفيديو الأخير لها بعد أن ظهرت ودعت الفتيات للعمل من المنزل بعائد مادي كبير قائلة :

“انا عارفة أن فى ناس كتيرة قاعدة فى البيت وأشغالها اتعطلت.. علشان كده انا عملت وكالة على لايكى، الجروب هيكون بنات بس.. أى شاب هيدخل جروب أو واحد مزقوق انا مش هقول ايه اللى هيحصل فيه.. انتوا هتشوفوا بنفسكوا فبلاش علشان ده أكل عيش”.