التخطي إلى المحتوى

تعرض الاقتصاد الأمريكي اليوم إلى ضربة قوية، وذلك بسبب انهيار أسعار العقود الآجلة الخاصة بالنفط الخام، لنجد أن سعر البرميل قد وصل إلى أقل من الصفر، بواقع سالب 37.63 دولار، في سابقة هي الأولى من نوعها في التاريخ منذ بداية العقود الآجلة في سنة 1983، وقد تسبب المر في فائض كبير في الضخ عند مقارنته بحجم الطلب بسبب الأوضاع الحالية الخاصة بفيروس كورونا المنتشر في جميع أنحاء العالم.

انهيار أسعار النفط لتصل لتحت الصفر

بعد تفشي الوباء في جميع أنحاء العالم، أثيرت المخاوف لدى أغلب الدول حول عدم القدرة على توافر أماكن لتخزين برامي النفط، لنجد أن منتجي المواد النفطية تقوم بدفع المال للتخلص من براميل النفط الموجودة لديها، ونجد أن نسبة كبيرة من الأسباب حول ذلك الانخفاض الشديد تعود إلى انخفاظ حجم التبادل للعقود الآجلة الخاصة بشهر مايو، والتي تنتهي اليوم الثلاثاء، لنجد أن هناك سيناريوهات كثيرة سلبية سنراها على مدار الأيام القادمة.

قيمة عقود النفط الآجلة لشهر مايو

على الرغم من أن قيمة العقود الآجلة الخاصة بشهر مايو صارت سلبية، إلا أن قيمة برميل النفط لشهر يونيو تتخطى العشرين دولار، في الوقت الذي بلغ فيه سعر برميل انفط الخام بالعلامة العالمية برنت ما يزيد عن خمس وعشرين دولار للبرميل الواحد.