التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية عن منع تقديم خدمات الشاي والقهوة وكافة المشروبات في جميع المدارس بالمملكة، إلى جانب الحد من السلام باليد أو التقبيل، وكانت المدارس المشمولة بهذا القرار رياضل الأطفال، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم، وجميع المداري الخاصة والحكومية، وكان ذلك في إطار حرص الوزارة على تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية التي أشادت بها وزارة الصحة للحد من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد، وحماية الأطفال والمعلمين قدر الإمكان.

قراراة وزارة التعليم للحد من انتشار كورونا في المدارس

قررت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية على منع أية تجمعات في المكاتب أو الممرات أو بأي شكل كان، كما أكدت على التواصل بصورة تقنية بين منسوبي التعليم، والالتزام بكافة الإجراءات الوقائية التي تضمن سلامة الجمع، وأكدت على ضرورة ارتداء القفازات والكمامات وتغطية الفم والأنم بشكل كامل، والحرص على غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، وتطبيق المعقم عليهما بين وقت والآخر، وشددت على كافة العاملين التوقف عن الالتحاق بالعمل فور ملاحظة أي ارتفاع في درجات الحرارة، والاتصال على الرقم 937.

الاجراءات الاحترازية في وزارة التعليم

يعتبر تناول الشاي والقهوة في المدارس من أكثر الأشياء التي من الممكن أن تعمل على نقل العدوى بين العاملين في المؤسسات التعليمية، لذلك أوقفتها الوزارة على الفور لتفادي الأمر وتجنب الشبهات، نظراً احتمالية زيادة عدد الحالات في الفترة القادمة بعد المرور بالموجة الثانية من الفيروس والتي يشار إليها بأنها أقوى من الأولى.