التخطي إلى المحتوى

تعتبر منصة مدرستي الجديدة هي أحد أنظمة المحاكاة التي تعتمد على تقديم الواقع التعليمي إلكترونياً، انتهاجاً لليوم الدراسي الحقيقي الذي يقوم به الطالب في المدرسة، حيث أنه يقوم بأداء النشيد الوطني وأداء عدد من التمرينات الرياضية البسيطة قبل البدء في الجدول المدرسي اليومي، وذلك عقب إصدار قرار من وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية بأن الأسابيع السبع الأولى من العام الدراسي الجديد 1442، حتى تمكن الحكومة من حجم عملية زيادة إصابات فيروس كورونا المستجد، وحماية أبنائنا من الطلاب.

منصة مدرستي الجديدة للتعليم عن بعد

ناشدت وزارة التعليم جميع أولياء الأمور أن يقوموا بتهيئة بيئة مناسبة للطلاب لإتمام عملية التعلم عن بعد باحترافية شديدة، وذلك من خلال تخصيص مكان معين لهم في المنزل لحضور اليوم الدراسي من خلال منصة مدرستي، والاشتراك في خدمات الإنترنت بسرعات جيدة، بالإضافة إلى توفي جهاز حاسب آلي جيد، وإضاءة عالية مريحة للعين، على أن يكون ذلك المكان متعرض لتهوية جيدة يومياً، وتوافر كاف الوسائل التي يمكن أن يحتاج لها الطالب لاتمام العملية التعليمية.

طريقة تقييم الطلاب من خلال منصة مدرستي

هناك مجموعة من الطرق التي يعتمد عليها المعلمين لتقييم الطلاب، ومن بينها إجراء الاختبارات الدورية إلكترونيا، تقديم مجموعة من المهام والأنشطة على الطالب أن ينجزها، حضور الطالب كافة الحصص الافتراضية على مدار اليوم، ومشاركته بفعالية مع الزملاء والمعلمين، مع مراعا الالتزام بالأداب العامة للسلوك.