التخطي إلى المحتوى

تنتظر المملكة العربية السعودية أحد أهم أحداثها التي تعد بمثابة طفرة كبيرة في العالم التكنولوجي، وذلك بعد أن قام ولي العد السعودي الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، بتنظيم سدايا الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، لعقد قمة عالمية في الذكاء الاصطناعي برعايته، والتي سوف يتم إقامتها وعرضها تحت شعار “الذكاء الاصطناعي لخير البشرية”، ويعتبر ذلك الحدث التاريخي بمثابة طفرة كبيرة في المجال التكنولوجي، ومن الجدير بالذكر أن تلك القمة سوف يتم عقدها في يومين متتاليين وهما اليوم السابع والثامن من شهر أكتوبر القادم 2020.

قمة الذكاء الاصطناعي السعودية

أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي أنه سوف يتم عقد تلك القمة بشكل افتراضي، لمواكبة الجهود الدولية وتحقيق أعلى قدر من الاجراءات الاحترازية التي تم الإعلان عنها من قبل الحكومة لحماية الحضور والمشاركية من خطر الإصابة بوباء كورونا، وسوف يتقوم مجموعة كبيرة من المتخصصين والخبراء وصناع القرار في القطاعات الحكومية والخاصة المختلفة بالمشاركة في تلك القمة من داخل المملكة وخارجها، إلى جانب حضور نخبة من رجال الأعمال والمستثمرين.

أهداف قمة الذكاء الاصطناعي

تهدف تلك القمة إلى خلق حوارات عالمية هامة، توجيه النظر إلى مجال الذكاء الاصطناعي، مناقشة مجموعة كبيرة من أهم الاعتبارات الاستراتيجية، تأسيس منظومة مؤثرة وفعالة في الذكاء الاصطناعي، رسم الاختيارات الاستراتيجية لوضع السياسات المختلفة، وتوفير أهم الرؤى حول احتياجات المستقبل.