التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من الأشخاص في هذه الفترة من تخريب مواعيد نومهم العادية والتي كانت تتوافق مع روتينهم اليومي بسبب ظروف الحظر التي تعيشها البلاد، وذلك بسبب عوامل مختلفة تلعب دور مهم في الهرمونات المسؤولة عن مواعيد النوم والاستيقاظ، وهذا الأمر يؤثر بالسلب على المزاج العام لهذه الأشخاص، ويجعلهم كسولين أكثر ويتناولون الطعام في أوقات غير منتظمة.

وللتغلب على هذه المشكلة يجب أن يؤسس كل شخص لنفسه روتين جديد للحياة يشغل اليوم، وعند الشعور بالتعب أو الإرهاق يجب الذهاب إلى النوم على الفور على أن تستيقظ في اليوم التالي مبكراً، ويجب ألا يتم العمل وممارسة كل الروتين على السرير لأن هذا يجعل الشخص كسول ويخرب من مواعيد نومه.

عدم شرب الكافيين في ساعات متأخرة من الليل، وينصح بتناوله عند الاستيقاظ فقط، وممارسة التمارين الرياضية، والتعرض لأشعة الشمس، وتقليل ساعات استخدام الهاتف أو مشاهدة التلفزيون، ومع الوقت يعتاد الأشخاص مرة أخرى على مواعيدهم الصحيحة، ويجب الابتعاد عن الأكلات التي تحتوي على الدهون والزيوت والسكريات لأنها تجعل أمر النوم صعباً، وتناول الماء الدافئ قبل النوم بنصف ساعة، أو الينسون لأنه يعمل على تهدئة الجسم.