مع استمرار أزمة الرقائق الإلكترونية.. ‏TSMC‏ تبنى مصنعاً تكلفته 12مليار ‏دولار – اليوم السابع

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مع استمرار أزمة الرقائق الإلكترونية.. ‏TSMC‏ تبنى مصنعاً تكلفته 12مليار ‏دولار – اليوم السابع, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 03:27 صباحاً

في ظل معاناة العالم من أزمة نقص الرقائق الإلكترونية (أشباه الموصلات)، فإن ‏العديد من الشركات الكبرى المصنعة للرقائق تعهدت باستثمار 100مليار دولار ‏على مدار ثلاث سنوات لزيادة الإنتاج حسبما نقلت CNBC.

 

ومن بين أكبر الشركات المصنعة في العالم ‏Taiwan Semiconductor ‎Manufacturing Company‏ المعروفة اختصاراً بـTSMC ‎‏ والتي تصل قيمتها ‏السوقية إلى 550 مليار دولار، وبالتالي فهي من أكبر 20 شركات في العالم من ‏حيث القيمة السوقية.‏

 

وحصلت ‏CNBC‏ على جولة داخل مصنع جديدة تبنيه ‏TSMC‏ بتكلفة تصل إلى 12 ‏مليار دولار في فينيكس بولاية أريزونا الأميركية، ومن هذا المصنع، سوف تبدأ ‏الشركة التايوانية إنتاج رقائق الـ5 نانومتر بداية من عام 2024، وتقول الشركة ‏إنها ستنتج نحو 20 ألف رقاقة من هذا النوع شهرياً.‏

 

وسوف تستخدم تلك الرقاقات في أجهزة مثل ‏CPU، وGPU، وIPU‏ وغيرها فضلا ‏عن الجوالات الذكية.‏

 

وتقوم ‏TSMC‏ بصناعة المكونات الرئيسية لكل شيء من الجوالات إلى المقاتلات ‏الحربية إف-35 وكذلك لمعدات البعثات الفضائية لصالح وكالة ‏NASA‏.‏

 

علاوةً على ذلك، توفر الشركة مكونات ورقاقات إلكترونية لمنتجات شركة ‏Apple‏ ‏من أجل استغلالها في صناعة جوالات آيفون وحواسب ماك.‏

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي فقدت فيه الولايات المتحدة التنافسية في سوق أشباه ‏الموصلات لصالح آسيا والتي تتربع حالياً على عرش إنتاج الرقائق الإلكترونية ‏عالمياً بنسبة بلغت ‏‎79%‎‏ في عام 2020، في حين بلغت حصة الولايات المتحدة ‏من الإنتاج بالسوق العالمي ‏‎12%‎‏ في عام 2021 مقارنة بنسبة ‏‎37%‎‏ عام 1990.‏

 

أما ‏TSMC، فقد استحوذت بمفردها على نحو ‏‎24%‎‏ من الإنتاج العالمي لأشباه ‏الموصلات في عام 2020 مقارنة بنسبة ‏‎21%‎‏ في عام 2019.‏

 

كانت ‏TSMC‏ قد أدرجت أسهمها للاكتتاب في بورصة تايوان عام 1994، ثم في ‏بورصة نيويورك عام 1997.‏

 

وفي الوقت الحالي، تعمل ‏TSMC‏ على إنتاج رقاقة الـ5 نانومتر في الولايات ‏المتحدة من خلال بناء مصنع على مساحة 2.3 مليون قدم مربع.‏

 

وتستهدف الشركة إرسال 250 موظف أميركي إلى تايوان خلال فترة تمتد من 12 ‏إلى 18 شهراً من أجل التدريب.‏

 

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن قد اقترحت توفير دعم ‏بمقدر 52 مليار دولار لشركات إنتاج الرقائق الإلكترونية مثل ‏TSMC‏ لإنتاج أشباه ‏الموصلات على الأراضي الأميركية.‏

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق