التخطي إلى المحتوى

أعلن بعض المسؤولين في أوكرانيا أنهم قد تمكنوا من السيطرة على الحريق الضخم الذي اندلع في الغابات المحيطة بمفاعل تشيرنوبل الذي يعتبر متوقف عن العمل منذ عدد من السنوات، وذلك بمساعدة كبيرة من قبل عمال الدفاع المدني الذين استعانوا بالطائرات ليتمكنوا من التغلب على الحرائق الضخمة، وقد حذر عدد كبير من النشطاء المهتمين بشؤون البيئة أن هذا الحريق قريب جداً من مفاعل تشيرنوبل الذي تسبب في كارثة كبيرة في عام 1986 من الممكن أن يتسبب في كارثة أكبر بسبب الإشعاعات.

وقد قامت السلطات الأوكرانية اليوم بالإعلان عن أنه لم يتم تسريب مستوى الإشعاع وخروجه عن نطاقه الطبيعي، على الرغم من زيادة جزيئات السيزيوم 137 بشكل وجيز، لذلك لم يتطلب الأمر إجراء عدد كبير من الاحتياطات والحماية، وقد تعهد الرئيس الأوكراني أن يلزم الشفافية مع مواطنيه، ويخبرهم بكل ما يدور أولاً بأول حتى يتمكنوا من النعيم بأمان والتعرف على الحقائق كاملة.

كانت الحرائق المندلعة في أوكرانيا نتيجة لحدوث طقس شديد الجفاف بطريقة غير مسبوقة، ابتداءً من يوم الثالث من شهر أبريل الجاري، في المنطقة الغربية من مفاعل تشيرنوبل، لتبدأ الحرائق وتمتد إلى الغابات في المنطقة، وقد ألقت الشرطة القبض على أحد المواطنين المحليين الذي وجه له الاتهام بالتسبب في تلك الحرائق.